أنقذوا حي الشيخ جراح...

منذ أكثر من أسبوع، يشهد المسجد الأقصى وحي الشيخ جراح في القدس الشرقية، مواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية أصيب خلالها أمس فقط حوالي 90 فلسطينياً.

وتأتي هذه الإشتباكات بعد تصاعد التوتر بشأن الإجلاء الذي تخطط سلطات الإحتلال للقيام به في حق عائلات فلسطينية من منطقة يُطالب بها مستوطنون إسرائيليون.

ويقع حي الشيخ جراح خارج سور البلدة القديمة في مدينة القدس بالقرب من باب العامود .وقد كانت القدس الشرقية خاضعة للأردن قبل أن تضمها إسرائيل عام 1967. حيث تقول وكالة الأنباء الفرنسية إن الأردن قد أقامت في الحي مساكن للفلسطينين المهجَّرين عام 1948. وقد نشرت وزارة الخارجية الأردنية وثائق تخص 28 عائلة بحي الشيخ جراح هجرت بسبب حرب 1948.

بينما يزعم المستوطنون أن منازل حي الشيخ جراح هي ملك لعائلات يهودية قطنت هناك حتى فرًّت خلال حرب 1948. بل ويعتبرون أنهم اشتروا هذه الأراضي "بشكل قانوني" من جمعيتين يهودتين اشترتا الأرض منذ أكثر من 100 عام.

وبذلك فقد قام مستوطنون في حي الشيخ جراح بالصياح في وجه الفلسطينين مردِّدين " عودوا إلى الأردن" ليردُّ الفلسطينيون باتهامهم بالعنصرية وانتهاج أسلوب المافيا.

لتنطلق المواجهات ابتداءاً من يوم الأربعاء الماضي بعد الإفطار. لنتشر شرطة مكافحة الشغب في الحي لتفريق المتظاهرين مستخدمةً خراطيم المياه وسائلاً كريه الرائحة. وقد اعتقل جراء هذه الإشتباكات شبان فلسطينيون فيما أصيب آخرون.

وقد تصدَّر وسم #انقذواحيالشيخ_جراح قائمة الوسوم الأكثر انتشاراً بعد اجتياح صور ومقاطع فيديو توثق الإنتهاكات التي تقوم بها قوات الإحتلال في حق الفلسطينيين، على منصات التواصل الإجتماعي.

وقد أعرب المغاربة- كباقي الشعوب العربية- عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني الشقيق ضد العدوان الإسرائيلي. وقد أدانت أيضاً عدد من الدول العربية قيام السلطات الإسرائيلية باقتحام المسجد الأقصى والإعتداء على المصلِّين الفلسطينيين.

22 views0 comments

Recent Posts

See All